أم عجرة

كانت القرية تقع في رقعة مستوية من الأرض متدرجة الإنحدار نحو الشرق. وكانت تشرف على قسم كبير من غور الأردن, من جهاتها كافة ما عدا الغرب. وكانت طريق فرعية تربطها بالطريق العام المؤدي إلى بيسان, كما كانت طرق مماثلة وأخرى ترابية تربطها بالقرى المجاورة. وكانت منازل أم عجرة مزيجا من المنازل والخيم, ومعظمها متقارب بعضه من بعض, في طرفها الغربي وحول ينابيع القرية. وكان بعض المنازل مبعثرا عبر أراض زراعية الى الشرق من موقع القرية الأساسي. وكان سكانها من المسلمين. وكانت بيسان تقدم لهم شتى الخدمات. وتصرف في أسواقها منتوجات القرية. في 1944 \1945, كان ما مجموعه 2688 دونما مخصصا للحبوب. وكانت عدة تلال تقع في أراضي أم عجرة, منها: تل الشيخ السماد, وهو تل مزدوج ( 199209), خربة حج مكة ( 199207)و خربة سرسق( 198207).

 

القرية اليوم

بات موقع وأراضيها وأراضيها حقولا مزروعة. ويمكن رؤية بقايا أشجار النخيل مبعثرة في أنحاء الجزء الشمالي من الموقع.

المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

تقع شفعا ( 201205), وهي مزرعة بنيت في الخمسينات, على أراضي القرية. وثمة ثلاث مستعمرات كانت أسست في جوار القرية, وثمة ثلاث مستعمرات كانت أسست في جوار القرية, لكن لا على أراضيها. وتقع أفوكا, التي أقيمت في سنة 1941, إلى الشمال. ويقع كيبوتس عين هنتسيف ( 197208), الذي أسس في سنة 1946, في الجزء الغربي من الموقع, بينما يقع كيبوتس كفار روبين ( 202207), الذي أسس في سنة 1938, في جزئه الشرقي.

المصدر:
كتاب كي لا ننسى، وليد الخالدي
www.palestineremembered.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *